أول مستفيد من منحة مؤسسة أندريا بوتشيلي - مجتمع جميل تستهل دراستها في الكُلّية الملكية للموسيقى

10 يونيو 2020
  • الإعلان عن أول مستفيد من منحة مؤسسة أندريا بوتشيلي- مجتمع جميل
  • المنحة الدراسية تهدف إلى تمكين المطربين الموهوبين من جميع أنحاء العالم للتغلب على الحواجز المالية والدراسة بدوام كامل في استوديو أوبرا بالكُلّية الملكية للموسيقى

أعلنت الكُلّية الملكية للموسيقى (RCM) أن صاحبة الصوت السوبرانو الفرنسية كلارا باربييه سيرانو ستصبح المستفيد الأول من منحة مؤسسة أندريا بوتشيلي - مجتمع جميل، وهي المنحة الدراسية التي ستتيح لـ كلارا الالتحاق بالكُلّية الملكية للموسيقى في سبتمبر من هذا العام لدراسة دبلوم الفنان عبر دورة في الأداء في استوديو أوبرا الشهير عالميًا.

وتُعد الكُلّية الملكية للموسيقى واحدة من أعرق المعاهد الموسيقية في العالم، وتحمل لقب أفضل مؤسسة لفنون الأداء في المملكة المتحدة على مدى خمس سنوات متتالية من برنامج مؤسسة "كوكاريللي سيموند" لتصنيف الجامعات.

كانت منحة أندريا بوتشيلي - مجتمع جميل الدراسية قد أُطلقت في نوفمبر 2019 خلال زيارة للكُلّية قام بها الموسيقار العالمي الشهير أندريا بوتشيلي وممثلين عن مؤسسة أندريا بوتشيلي، ومجتمع جميل، المؤسسة الخيرية العالمية، وبحضور مؤسسها محمد جميل، وفادي جميل، رئيس مبادرات مجتمع جميل الدولية، وتهدف المنحة إلى دعم المطربين الموهوبين من جميع أنحاء العالم وتمكينهم من الدراسة بنظام الدوام الكامل بالكُلّية الملكية للموسيقى.

وبحسب القواعد المنظمة، يتم تقديم المنحة للموسيقيين الموهوبين المختارين على أساس الجدارة ونتائج اختبارات تقييم  القدرات، ومدى حاجتهم إلى الدعم للتغلب على الحواجز التي تقف عائقًا أمام حصولهم على مستوى عالمي من التدريب في صرح مرموق مثل الكُلّية الملكية للموسيقى.

وتدرس كلارا باربييه الكمان والغناء الكورالي مذ كانت في السادسة من عمرها، وبدأت في العام 2016 دراساتها لنيل درجة البكالوريوس من كُلّية الموسيقى والمسرح في لايبزيغ، وقدمت منذ ذلك الحين العديد من الحفلات في كل من هولندا وألمانيا كونت خلالها ذخيرة غنائية ثرية ومتنوعة من مقاطع السوبرانو المنفردة التي أدتها في حفلات موسيقية عديدة. حظيت كلارا أيضًا بالظهور على مسرح الأوبرا في أكاديمية "لا بيتيت باندي الصيفية" في إيطاليا بين عامي 2015 و2017، وكذلك في مهرجان "كلاسيك فور كيندر" في لايبزيغ، وأكاديمية مهرجان فيربير في 2019.

وعقّبت كلارا قائلة: "إنه لشرف لي أن أكون أول دارسة في منحة أندريا بوتشيلي - مجتمع جميل، فلطالما كان حلم الدراسة بالكُلّية الملكية للموسيقى يراودني لسنوات عديدة لكن ظروفي الشخصية كانت عائقًا أمام قدرتي على تحمل الرسوم الدراسية بنفسي، واليوم تقدم لي هذه المنحة الفرصة لصقل موهبتي والتتلمذ على يد نخبة من أساتذة الصوت والمدربين الأوبراليين الأكثر شهرة في العالم، وهو ما يجعلني متحمسة للغاية لبدء دراستي، وبالطبع لا يفوتني أن أعرب عن خالص امتناني لمؤسسة أندريا بوتشيلي ومجتمع جميل على هذه الفرصة الرائعة!"

وقال ستيفانو أفيرسا، رئيس مجلس إدارة مؤسسة أندريا بوتشيلي: "نفخر بما تبذله مؤسسة أندريا بوتشيلي من جهود لمواصلة مهمتها المتمثلة في تمكين الناس والمجتمعات في جميع أنحاء العالم، ونبارك لكلارا باربييه كأول مستفيد من منحة مؤسسة أندريا بوتشيلي- مجتمع جميل، ونتطلع إلى تقديم الدعم لهذه السوبرانو الموهوبة في مسيرتها لتطوير مهاراتها وإظهار إمكاناتها في واحدة من أعرق المؤسسات الموسيقية في العالم".

من جانبه، قال فادي جميل، رئيس مجتمع جميل الدولية ومؤسس ورئيس مجلس إدارة فن جميل: "تجمع منحة مؤسسة أندريا بوتشيلي - مجتمع جميل بين ركيزتين من أنشطة مجتمع جميل، وهما تعزيز الفنون الإبداعية والثقافة حول العالم من خلال مؤسسة فن جميل، ودعم تطوير الطلاب على المستويين الشخصي والتعليمي عبر معمل عبداللطيف جميل العالمي للتعليم (J-WEL) في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا."

وتأسست منحة مؤسسة أندريا بوتشيلي- مجتمع جميل لتمثل جزءًا من حملة "موسيقى أكثر" التي تهدف إلى إعادة تصور الكُلّية الملكية للموسيقى. وتمثل حملة "موسيقى أكثر" فرصة فريدة لا تتاح إلا مرة واحدة في العمر لإحداث طفرة في الكُلّية ومضاعفة حجم حرمها الجامعي في جنوب كينغستون. وإلى جانب بناء منشآت جديدة على طُرز معمارية فريدة، تعمل الكُلّية الملكية للموسيقى على جمع التبرعات من مختلف الجهات لتوسعة نطاق برنامج منحها الدراسية وضمان عدم حرمان أي من المواهب الموسيقية من فرصة الوصول إلى الكُلّية بسبب افتقارها إلى التمويل. وفي العام الجامعي 2018/2019، أنفقت الكلية ثلاثة مليون جنيه إسترليني في هيئة منح شملت نصف طلابها.

أخبار ذات صلة

أخبار مميزة

Rotate For an optimal experience, please
rotate your device to portrait mode.